قيلولة في مجلس اسلامي

وصلت اسطنبول ساعة ٧ الصبح ودعت بيت خالتي و رجعت ويا صديقتي و رحنا نشتري سيم كارت و كالو بعد ساعة بس مصار.. يشتغل بتلفون غيري بس بتلفوني لا

ركبنا ميترو وضعنا و رحنا لفندق رامادا بشارع اوسمان-بي و طلع اكو غلط بالحجز ، خلونا نبقى ساعة كاملة نحاول نحل الغلط طلع الحجز بفندق رامادا الي بقسيم .. اصحاب الشغل حجزوه النا وطلع اكو غلط

بس اصلا جنت انتظر صديقتي تجي عليه لان ابقى ببيتهم اول فترة .. جنت مماكله ولا نايمة من ١٢ ساعة وبالطيارة اكلت ساندويج صغير مالتهم و كبه صغيره (بيبي مسويتها) مالحة كلش ! متحملت اكلها والطيارة جانت على وشك تهبط بحيث معدتي صارت فلم

صديقتي نامت واني حاولت اقاوم انتظر تلفون صديقتي على الفايبر لان سيمكارتي ميشتغل واني دافعة ٨٠ ليرة عليه وللرصيد. كعدت ارسم بس مكدرت اقاوم وغفيت على الميز لحد دقيقتين وفزيت على صوت التلفون

نزلت جنطة السفر ونزلتلها .. اسعار التكسي غالية جدا فكله ميترو وباصات .. ومشي ! مشيت ٤ شوارع باسطنبول وبينها باصات بجنطة سفر! حسيت روحي مخبلة امشي بجنطة سفر بس شفت اني مو الوحيدة وماكو احد ديباع عليه بنظره محلوه او يصنف عليه

شوارع اسطنبول كلش حبيتها خصوصا تصميم بيوتها وعماراتها القديمة .. بناية تسحرني اكثر من الخ ! بحيث حبيت اروح يوم خصيصا اكعد على الشارع وارسم بنايه قديمة ! جنا نتبادل الدور بجر الجنطة مال سفر بس من الجوع والنعس مجان الي خلگ.. رحنا كافي بسيط واكلنا .. عبارة عن بيتزا جبن عليها سلطة سيزر ! بس كلش طيبه 😀 

بعدها كضيناها باصات حتى احل مشكلة السيم كارت و اسوي بطاقة للميترو والعبارة وراها كضينا نص ساعة بالباص جانت كلش ازدحام و غفيت فد ١٠ دقايق ..و كله ويا جنطة سفر ! وراها وصلنا للبحر وجانت اول مرة اشوف بحر بحياتي ! بحر ازرق .. جو بارد و صافي.. حتى شفت الاسماك جوايه وبكثرة.. و ركبنا عبارة وصفنت بالنعيم والجنة الي بيها .. جنت مصدومة وفرحانة لان بحياتي مشايفة خارج العراق و خصوصا كبلد مثل ما اتخيله ! ولو مو مثل البيوت الالمانية.. 

وكالعادة باص لاخ طولنا بي ١٥ دقيقة وغفيت بيه .. وصلنا بالبيت ساعة ٧ المغرب وطبيت للفراش وغفيت.. حسيت صديقتي دتطلع وسألت اهلها وين يروحون كالو مجلس او هيج شي بس اني تعبانة وبكيفي اذا اجي او لا ( اهل البنية متدينيين بس حبابين كلش) فكمت وبدلت 

انطوني جاكيت طويل جدا وربطة .. مشيت اني وصديقتي مسافة رغم التعب جنت مرتاحة لان ماكو جنطة ويايه .. بيتعم بالجانب الاسيوي وكل مشاويري بالاوربي ولهذا مكدرت اروح رأسا.. حاولت اغفي بالباص بش شارع فارغ ومشى بسرعة كلش بحيث راسي انركع بالجامة هواية 

وصلنا المجلس الي هو عبارة عن بيت جبير و بيه سجادات مفروشة طول المكان مثل المسجد تقريبا .. شفت ٥ عوائل متدينة من رجال ونساء .. محسيت براحة كلش بس الرياجيل مهتمولي كلش ..للحظة حسيت جانو حيكولون عني كلام محلو او اي شي لان ابد مداخله هيج مكانات واكون وياهم بهيج قرب

رحت ويا النساء فوك و فطرنا ساعة ٨:٤٠ .. مكدرت افهم شي منهم لان يحجون بالتركي عدى عائلة صديقتي بالتركي .. حسيت النسوان جانو يحجون بيه بس بس نظراتهم لطيفة ومو يباعولي بتعصب

بدينا نصلي المغرب وراها شربنا جاي وحلويات وسوالف .. ولو مفتهمت شي بس صديقتي جانت تترجم بالانكليزي و بعدين صلينا العشى و من بدو تراويح صديقتي كالت يطلولون اكثر من ساعة فاحنا ننام .. حبيت هاي الفقرة فرحنا تمددنا بمكان بس حلوه فقرة انام والرجال ديقره صلاة الترايوح بصوت عالي جوانا

نمت لساعتين وراها بال١٢ نص الليل كعدونا حتى نروح ! جان شي غريب وحلو بنفس الوكت لان لاحظت الكل اله طريقة تختلف عن اللاخ بالصلاة والدعاء بس ميختلفون بيناتهم مثلنا 🙂

وهكذا جان اتعب يوم بحياتي بس مغامرة لطيفة   

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s